نيمار يبكى بعد هزيمته من الالمانى فى العام الماضى
7

وصف – متابعات:

اعترف النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، بأنه بكى مثل “الأطفال” بعد الهزيمة المذلة التي مُنِيَ بها منتخب بلاده أمام نظيره الألماني (7/ 1) في الدور قبل النهائي من بطولة كأس العالم الماضية.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية “د ب أ”، قال “نيمار” في تصريحات للبرنامج التلفزيوني البرازيلي “سبورت اسبكتاكولار” الذي تقوم بإذاعته شبكة “جلوبو” الإعلامية: “لم أكن قادراً على تصديق أي شيء من الذي كان يحدث.. لقد شعرت بحزن كبير وذهبت لغرفتي وانخرطت في البكاء.. لقد بكيت كطفل بعد هزيمة البرازيل”.
ولم يتمكن “نيمار” من المشاركة في تلك المباراة التاريخية؛ بسبب الإصابة التي تعرض لها في المباراة السابقة في دور الثمانية أمام كولومبيا، بعد تلقيه ضربة قوية من المدافع خوان زونيجا، أسفرت عن إصابته بكسر في إحدى فقرات الظهر.
وأكد “نيمار” (22 عاماً) أنه لا يحمل أي ضغينة للاعب الكولومبي بعد تدخله العنيف غير المبرر.
وأضاف “نيمار” قائلاً: “لست من الذين يحملون ضغائن لأحد، وأبداً لم أكن هكذا.. أنا هكذا منذ الصغر، دائماً ما أتسامح.. القرار النهائي ليس بيدي؛ ولكن بيد الله”.
وأوضح “نيمار” أنه لم يعاود مشاهدة اللعبة التي أصيب فيها؛ حيث قال: “لم أشاهدها مجدداً؛ لأن هذه الإصابة أجهضت حلمي باللعب في بطولة كأس العالم حتى النهاية”.
"نيمار": بكيت كالأطفال بعد هزيمة البرازيل أمام ألمانيا

(40)

اقرأ أيضاً