عقد اتفاقية لابتعاث طلاب بين السعودية للكهرباء وفهد للبترول
19

وصف – متابعات:

أبرمت الشركة السعودية للكهرباء وجامعة الملك فهد للبترول والمعادن اتفاقية تعاون مشترك بينهم تقضي بابتعاث الشركة لعدد من الطلاب الدارسين بالجامعة، على أن تتحمل الشركة كافة المصاريف الدراسية الخاصة بهم إضافة إلى منحهم مكافأة مالية شهرية أثناء فترة الدراسة، وذلك على هامش “يوم التوظيف المفتوح” الذي نظمته الجامعة بالظهران.

واستهدفت الاتفاقية التي وقعها الدكتور خالد بن صالح السلطان مدير الجامعة والمهندس زياد بن محمد الشيحة الرئيس التنفيذي للشركة، في مرحلتها الأولى، ابتعاث الطلاب ذوي التخصصات الهندسية فيما سيتم إدراج باقي التخصصات التي تحتاجها الشركة للابتعاث مستقبلاً.
وبمقتضى الاتفاقية تم اختيار 30 طالباً للانضمام للبرنامج يمثلون الدفعة الأولى للمبتعثين.
وتأتي الاتفاقية ضمن منظومة التعاون الاستراتيجي بين جامعة الملك فهد للبترول والمعادن والشركة، وتستهدف أيضاً إنشاء مركز أبحاث متطور ومتخصص في وادي الظهران للتقنية.
وستعمل الاتفاقية على توفير دعم من الشركة للكراسي العلمية المتخصصة بالجامعة، إضافة إلى دعم المشاريع البحثية المشتركة، كما تعد نموذجاً لدعم الطلاب المميزين في المملكة لاستكمال دراستهم على أعلى مستوى متخصص لتوفير كوادر بشرية مستقبلية قادرة على إدارة المنظومة الكهربائية في المملكة.
وبموجب الاتفاقية تمنح الشركة السعودية للكهرباء للطلاب المبتعثين راتباً شهرياً قدره 3000 ريال، إضافة إلى تحمل مصاريف الكتب الدراسية والتأمين الطبي والاشتراك في التأمينات الاجتماعية، بحيث يتفرغ الطالب لدراسته، ليتمكن من إكمالها بتفوق.
وستقوم الشركة بمتابعة أحوال الطلاب أثناء الدراسة وبحث أي مشكلة قد تقف حائلاً أمامهم، وعند انتهاء فترة البرنامج توفر الشركة للخريجين فرصاً وظيفية مميزة لانضمام الخريجين للعمل لديها، من خلال رواتب وحوافز مميزة، في إطار برنامج التحول الاستراتيجي بدأت في تنفيذه مؤخراً والذي يهدف إلى أن تصبح الشركة السعودية للكهرباء الجهة المفضلة لراغبي العمل بالمملكة.
من جهة أخرى؛ استقبلت الشركة السعودية للكهرباء في جناحها بالمعرض الخاص بيوم التوظيف، 97 طالباً على وشك التخرج من الجامعة، وأبدوا مسبقاً رغبتهم للالتحاق للعمل في الشركة، حيث قام 15 مسؤولاً ومديراً بمقابلة الطلاب طيلة أيام المعرض، وقدموا لهم شرحاً بطبيعة الوظائف المطروحة والمزايا الوظيفية التي توفرها الشركة، وفرص التدريب والترقي في العمل.
واستمع المسؤولون إلى الطلاب الراغبين في الالتحاق بالعمل في الشركة وتعرفوا على مهاراتهم وقدراتهم حيث تعمل الشركة على استقطاب المميزين للعمل بها وتقديم عروض مميزة لهم لجذبهم إلى الشركة والاستفادة من قدراتهم ومهاراتهم لتوطين الوظائف المتاحة لديها.
وقد ضمّ جناح الشركة عرضاً لنماذج من بيئة العمل لديها حيث قدمت للحضور نماذج لسيارة اكتشاف الأعطال بشركة النقل ونشاط التوزيع وخدمات المشتركين وقدم القائمون على المعرض شرحاً للطلاب والزوار بكيفية عملها وقدرتها على اكتشاف وتحديد مكان العطل بدون الحاجة إلى إجراء عمليات الحفر التي كانت تتم سابقاً.
جدير بالذكر أن الشركة السعودية للكهرباء تحرص على المشاركة المستمرة في فعاليات يوم المهنة التي تنظمها الجامعات السعودية بهدف استقطاب الخريجين للعمل لديها، مما ساهم بشكل إيجابي في رفع معدلات التوطين بالشركة التي وصلت إلى 87% مع نهاية شهر نوفمبر 2014م.
اتفاقية بين السعودية للكهرباء وجامعة فهد للبترول

(259)

اقرأ أيضاً
أخر الأخبار