طول حياة البشر بسبب التقدم الطبى واكتشاف الامراض وعلاجها
37

وصف – متابعات:

كشفت دراسة طبية عن ارتفاع طول الحياة للبشر فى العالم بحوالى ست سنوات من 3.65 سنه إلى 5.71 سنه فى الفترة من 1990 حتى 2013 وذلك بفضل التقدم العلمى واكتشاف الأمراض وعلاجها. وذكرت الدراسة التى أجريت تحت عنوان (التكاليف العالمية للأمراض) ونشرت مؤخرا فى المجلة الطبية البريطانية /ذى لانسيت/ أنه مع رحيل 55 مليون شخص فى العام الماضى على مستوى الكرة الأرضية وارتفاع عدد الوفيات بالمقارنة لما كان عليه فى 1990، حيث كان هناك 5,47 مليون حالة وفاة ومع ذلك فهو أقل من الزيادة السنوية لتعداد السكان. وشارك فى الدراسة 800 باحث دولى، حيث بحثوا 240 سببا من أسباب الوفاة فى 188 دوله فى العالم، وجاءت نتائج هذه الدراسة أن المرأة تعيش عمر أطول لتصل إلى 3,74 عاما بزيادة 6,6 سنة أكثر مما كانت عليه فى 1990 وبالنسبة للرجل 8,68 عاما بزيادة 8,5 سنة أكثر مما كان عليه فى 1990 وهذه الزيادة فى طول الحياة سجلت فى الدول النامية مثل / نيبال – روندا – إثيوبيا – النيجر وإيران / الذين كسبوا أكثر من 12 عاما ماعدا دول جنوب أفريقيا مثل / بوستوانا – جنوب أفريقيا وناميبيا، حيث إن فيروس الإيدز يكون السبب الأول فى وفاتهم وينقص من الحياة حوالى خمس سنوات. كما أن الموت أصبح يتأخر بسبب تراجع الأمراض، خاصة فى الدول الصناعية الكبرى فقد انخفضت أمراض السرطان بنسبة 15% وأمراض القلب بنسبة 22% خلال 23 عاما. وبالنسبة للأمراض المعدية فى الدول النامية، مثل الإسهال والسل وأمراض قبل الولادة / فان وفاة الأطفال انقسمت إلى اثنين من 6,7 مليون طفل اقل من خمس سنوات قد توفوا فى 1990 إلى 7,3 مليون فى 2013 هذا ماأوضحه الدكتور / كريستوفر – موراى / أحد المشاركين فى هذه الدراسة ومدير معهد القياس والتقييم للصحة فى جامعة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية: فقد نجحت العديد من الدول النامية التى حصلت على مساعدات البرامج الدولية فى تراجع بعض الأمراض؛ مثل / الإسهال والحصبة والسل والملاريا / خاصة لدى الأطفال. وإذا كانت الأسباب الثلاثة الأولى فى العالم التى تؤدى إلى الوفاة هى نفس التى كانت عليه منذ 1990 / انسداد عضلة القلب / والسكتة الدماغية والتهابات الرئة فان هناك بعض الأمراض التى أدت إلى ارتفاع الوفيات مثل سرطان الكبد الذى يسببه التهابات الكبد الوبائى سى / ومرض الالزاهيمر والإمراض المرتبطة بالمخدرات والفشل الكلوى المزمن وأيضا مرض السكر هذا إلى جانب حوادث الطرق التى تعتبر السبب السابع للوفاة على مستوى العالم والعنف والصراعات التى تسببت فى قتل العديد وكذلك الحروب سببت الوفاة فى سوريا، حيث توفى 30 ألف شخص فى عام 2013 وفى أمريكا اللاتينية ودول الكاريبى وجنوب أفريقيا وكولومبيا وفنزويلا والسلفادور. أما فى فرنسا فإن طول الحياة ارتفع بحوالى 6,4 عاما منذ 1990 فالمرأة الفرنسية تعيش حتى 85 عاما والرجل حتى 78 عاما وهناك فرنسى من 5 يموت قبل 65 عاما والرجل حتى 78 عاما وهناك فرنسى من خمسة يموت قبل 65 عاما بسبب ضعف عضلة القلب ومرض الألزهايمر مثلما كان فى 1990 وسرطان الرئة بنسبة 49% ومرض السكر بنسبة 70% بسبب التدخين والكحوليات وارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكولسترول.
أرشيفية

(42)

اقرأ أيضاً
أخر الأخبار