خطأ بالمختبرات الامريكية تسبب بتعرض فنى بمرض أيبولا
14

وصف – متابعات:

قالت صحيفة نيويورك تايمز يوم الأربعاء، نقلا عن مسئولين اتحاديين، إن فنيا بالمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها التى مقرها اتلانتا ربما تعرض لفيروس الإيبولا القاتل بسبب خطأ وقع فى أحد المختبرات. وأضافت الصحيفة أن الفنى سيخضع للمراقبة لمدة 21 يوما، وهى فترة حضانة المرض، وأن مجموعة من حوالى عشرة موظفين آخرين دخلوا المختبر – حيث وقع الخطأ- سيجرى فحصهم أيضا. وقالت الصحيفة إن الخطأ -الذى وقع يوم الاثنين، واكتشف فى اليوم التالى- تضمن إرسال عينات من “الإيبولا” غير المنشطة إلى مختبر آخر فى نفس القاعة.. وأضافت أن الفنى الذى تعامل مع العينات كان يرتدى قفازين وبزة طبية لكنه لم يستخدم كمامة. ويأتى هذا الخطأ فى أعقاب حالات لتعامل سيئ مع عينات للانثراكس والأنفلونزا فى المراكز الأمريكية، للسيطرة على الأمراض فى يونيو حزيران، وهو ما أثار تساؤلات بشأن إجراءات السلامة فى هذا المعهد المرموق للأبحاث. ولم يتسن على الفور الاتصال بممثلين للمراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض، للحصول على تعقيب على تقرير الصحيفة.
مصاب بالإيبولا – أرشيفية

(41)

اقرأ أيضاً