بعد مضادات الاكتئات امنه على الحوامل
38

وصف – متابعات:

وجدت الأبحاث الحديثة استخدام بعض مضادات الاكتئاب خلال فترة الحمل يمكن أن تؤدى إلى تغييرات مدى الحياة فى السلوك المتعلقة بالقلق فى ذريتهم وحمايتهم من الاضطرابات ذات الصلة بالقلق عندما يصلون إلى مرحلة البلوغ. وقالت آن أندروز أستاذ علم النفس والكيمياء والكيمياء الحيوية فى جامعة “كاليفورنيا”، إن الآثار المترتبة على هذه النتائج، هو إمكانية تحديد العديد من مضادات الاكتئاب أكثر أمانا للنساء والحوامل. ومن ناحية أخرى، درس الباحثون تعرض فئران فى مراحل النمو الأولى والتى تحاكى نفس الفترة البيولوجية للشهور الثلاث الأولى للحمل عند الإنسان إلى جرعات من مضادات الاكتئاب مختلفة “بروزاك، ويكسابرو”. وقد توصلت الأبحاث إلى أنه على الرغم من الاعتقاد السائد بامتصاص مضادات الاكتئاب المثبطة – السيروتونين الانتقائية – (أس.أس.أر.أى) #### SSRIs #### للعمل بنفس الطريقة، فإنها لم تسفر عن التغييرات نفسها على المدى الطويل فى السلوكيات والقلق فى الفئران البالغة. وكانت الفئران التى تعرضت لعقار “ليكسابرو”، شهدت تغييرات دائمة فى متسويات السيروتونين العصبى، وكانت أقل قلقا مثل البالغين من الفئران التى تعرضت لعقار ” بروزاك”. وأكد “أندروز” فى معرض الأبحاث المنشورة فى دورية – الأدوية النفسية والعصبية – ” كان هذا مفاجئا تماما، لأن هذه الأدوية تنتمى إلى نفس فئة المخدرات، حيث يعتقد بأنها تعمل على طريق نفس الآلية، مضيفا أنه من الممكن عندما يتم التعامل مع الأمهات لعلاج الاكتئاب أو القلق أثناء الحمل أن بعض (أس.أس.أر.أى) قد تعزز مرونة تطوير هذه الاضطرابات عند الأطفال فى وقت لاحق من الحياة”.
سيدة حامل - أرشيفية

(38)

اقرأ أيضاً