المعهد التقني السعودي لخدمات البترول ضمن أفضل خمسة مراكز تدريب وتعليم على مستوى العالم
e59334f6ef

صحيفة وصف : عزّز المعهد التقني السعودي لخدمات البترول، وهو أحد مشاريع الشراكة الإستراتيجية مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، إنجازاته الدولية، باختياره ضمن أفضل خمسة مراكز تدريب وتعليم على مستوى العالم في مجالَي الغاز والنفط.

ورشحت المنظمة العالمية Energy Get، المعهد للمنافسة في الفوز بالمركز الأول في الجائزة السنوية العاشرة للمنظمة نفسها، التي ستعقد حفلها الختامي في الثامن من مايو المقبل، في العاصمة البريطانية لندن تحت فئة “مقدمي التعليم والتدريب لعام 2017″.

وستكون آلية الفوز بالجائزة عن طريق التصويت.

وقال المدير التنفيذي للمعهد التقني السعودي لخدمات البترول المهندس عبدالله اليامي: سعداء بهذا الإنجاز ونثمّن جهود المستشار لشؤون الشركات بوزارة البترول والثروة المعدنية عبدالرحمن بن محمد عبدالكريم، وجهود أعضاء مجلس الإدارة وجميع الزملاء العاملين في المعهد بلا استثناء، من أعضاء هيئة التدريس، والفنيين، والطلاب.

وأضاف: التصنيف من قِبل منظمة عالمية بوزن منظمة Get Energy يؤكّد ما وصل إليه المعهد من تطور وازدهار في نشاطه، وهو ما انعكس على برامج تدريب الطلاب في مجالَي الغاز والنفط.

وأردف: علينا أن نحافظ على المكانة التي وصل إليها المعهد ثم نعزّز هذه المكانة، لتحقيق مزيد من الإنجازات في المستقبل، وفق مرئيات ومتطلبات رؤية المملكة 2030، وبرنامج التحول الوطني 2020، وأهم ما في هذه الرؤية الاعتماد على الابتكار والابداع.

ودعا المهندس “اليامي”؛ الجميع، إلى الوقوف بجانب المعهد في التصويت لصالحه، من أجل الفوز بالجائزة السنوية العاشرة للمنظمة.

وقال: تكمن أهمية هذه الجائزة في إبراز تفوق المملكة العربية السعودية عالمياً في برنامج الشراكات الاستراتيجية في التعليم والتدريب على صناعة النفط والغاز.

وأضاف: أدعو الجميع للتصويت لصالح المعهد على رابط التصويت: http://global.getenergyevent.com/nominations.

يُذكر أن المعهد التقني السعودي لخدمات البترول أحرز عديداً من الإنجازات في السعودية والخليج، حيث حقّق طلابه أخيراً المراكز الأولى في المسابقة الوطنية الثانية لمهارة اللحام، التي أُقيمت في جدة، كما حقّق في العام نفسه المركز الأول في مسابقة المهارات الخليجية الرابعة.

يُشار إلى أن منظمة “Energy Get” تجمع منذ إنشائها بين مقدمي التعليم والتدريب (الجامعات والكليات ومقدمي القطاع الخاص) مع شركات النفط والغاز الوطنية والدولية والحكومات ومقدمي الخدمات، وهي منظمة متخصّصة، تركز اهتمامها على تصميم البرامج التي تساعد على تطوير الروابط بين توفير التعليم التقني النموذجي واحتياجات صناعة النفط والغاز.

وتمكّن هذه المنظمة الحكومات وقطاعات الصناعة والتعليم من تطوير الشراكات التي ستساعدها على تحقيق فوائد مستدامة وطويلة الأجل للمجتمع والاقتصاد.

(1)

اقرأ أيضاً