التغير بأغلفة الجينات مسؤول عن الاصابة بمرض التوحد
6

وصف – متابعات:

دراسة جديدة كشف فيها الباحثون عن علاقة التركيب الكيميائى لأغلفة الجينات بتنشيط وقمع الجينات المسئولة عن الإصابة باضطراب طيف التوحد. وفقا لموقع ميديكال نيوز توداى فإن الباحثين فى مركز أنجون الطبى التابع لجامعة نيويورك فى الولايات المتحدة الأمريكية كشفوا خلال تجاربهم على الفئران أن التغيرات فى أغلفة الجينات لها لعلاقة بالإصابة بمرض التوحد، والتى يتكون فيها الدماغ بصورة خاطئة تؤدى إلى الأعراض المميزة للتوحد. وجد الباحثون أن الجين الذى يدعى AUTS2 يرتبط بالإصابة باضطراب طيف التوحد، لكن هناك مجموعة من المركبات الكيميائية فى الحمض النووى تسمى بغلاف الجينى من الممكن أن تنشط أو تقمع هذا الجين. قاد الدراسة بروفيسور دانى رينبرج الأستاذ بكلية الطب بالجامعة والذى يقول إن تعطيل وظيفة هذا الجين تؤدى إلى أعراض مشابهة لأعراض اضطراب طيف التوحد وذلك خلال الدراسة التى تمت على الفئران ويضيف أن نصف الناس الذين لديهم مشاكل فى عمل هذا الجين لديهم شكل من أشكال التوحد. مما يذكر أن الدراسة وجدت أن جين AUTS2 يرتبط بالبروتينات التى تؤثر فى مناطق قشرة الدماغ المرتبطة بالذاكرة والانتباه والتعلم.
معمل أبحاث - أرشيفية

(37)

اقرأ أيضاً