إرسال مواد إغاثية منتهية الصلاحية إلى اليمن

وصف –

اتهمت هئية المواصفات والمقاييس اليمنية (التي يسيطر عليها الحوثيون)، أمس الإثنين، برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، بإرسال اليمن، واصفة إياها بـ”غير صالحة للاستخدام الآدمي”


أخبار العالم –

ووفقًا لنبأ أوردته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، التي تديرها جماعة الحوثي، أوضحت الهيئة، “أن البرنامج الأممي، أرسل أول أمس الأحد باخرتين محملتين بـ3300 طن، دقيق أبيض إلى ميناء الحديدة غربي اليمن، منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستخدام الآدمي، وأنها ذات منشأ أردني”.

ولم يتسن التأكد من مزاعم الحوثيين، من مصادر مستقلة نظرًا لسيطرتهم على الهيئة والميناء الذي وصلت اليه الشحنة، كما لم يصدر توضيح أممي حول تلك الاتهامات.

وادعت الهيئة “أنها قامت بإخضاع الشحنة التي تحتوي على 60 ألف كيسٍ من الدقيق الأبيض، لعملية الرقابة والتفتيش، التي أوضحت أن الشحنة غير صالحة لتسوسها وإصابتها بالحشرات”، وفق وكالة سبأ.

وأشارت الهيئة “أنه بعد استكمال الإجراءات المتبعة، قامت بإخطار برنامج الغذاء العالمي، بأنه سيتم إعادة الشحنة عقب عيد الفطر المبارك”.

ويسيطر الحوثيون على المنافذ الجوية والبحرية لليمن التي تصل إليها المواد الاغاثية الأممية.

واتهم ناشطون، في وقت سابق، مسلحي الحوثي بالاستيلاء على المساعدات وتسييرها لأنصارهم فقط، ومنعها عن المناطق التي تتشكل فيها مقاومة شعبية مناوئة لهم.

وأعلنت الأمم المتحدة مطلع الشهر الجاري حالة الطوارىء الإنسانية من الدرجة الثالثة.

وتشير إحصائيات أممية أن أكثر من 20 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات غذائية.                                                     

(3)